كشف ممثل اتحاد اللاجئين العراقيين في تركيا “روز عزيز “،  صباح اليوم الاحد، عن غرق 21 شخصا في البحر الأسود، مبينا أن معظم الضحايا من كردستان ، فيما يرى مراقبون للشان العراقي ان تفاقم اوضاع المدنيين في كردستان نتيجة الازمة المالية وقلة فرص العمل بسبب سياسات حكومة كردستان الخاطئة ، دفعت الشباب بالتفكير بالهجرة غير الشرعية .

وقال عزيز في تصريح صحفي إن “21 شخصا لقوا مصرعهم جراء غرق قارب لنقل المهاجرين غير الشرعيين في البحر الأسود بتركيا”، مبينا أن “معظم الضحايا من إقليم كردستان”.

وأضاف عزيز أن “عمليات البحث مازالت جارية عن مفقودين آخرين كانوا على متن القارب”، لافتا إلى أن “الإجراءات مستمرة لإعادة جثث الضحايا الى اقليم كردستان”.

ويشير إتحاد اللاجئين العراقيين الى أن ظاهرة الهجرة للخارج تصاعدت من جديد في كردستان مؤخرا، مبينا ان الظروف الاقتصادية الصعبة وغياب فرص العمل وعدم تعيين الخريجين فضلا عن عدم وضوح المستقبل و سياسة الاحزاب الحاكمة فى كتمان اصوات المطالبة بالحرية والعدالة يدفع بالمواطنين للهجرة الى الخارج.

وبحسب المصادر المطلعة من داخل محافظات كردستان العراق فأن اكثر من 240 الف شخص من العراق و كردستان هاجروا منذ العام 2014، وتؤكد تلك المصادر الى ان اكثر من 300 شخص منهم لقوا مصرعهم قبل وصولهم الى اوربا، وما يزال 48 شخصا اخرا مفقودا. 

المصدر : وكالة يقين