اهانة المعلمين جريمة لاتغتفر! للكاتب محمد محسن ال دركلى

اهانة المعلمين جريمة لاتغتفر! للكاتب محمد محسن ال دركلى

اهانة المعلمين جريمة يا سادة!  بقلم محمد محسن ال دركلى | كاتب وناقد سياسى و ناشط حقوق الانسان   فى تاريخ 25 مارس 2018 خرج معظم الاساتذة والدكاترة فى مدن وقرى كردستان الى الشوارع او قرب ابنية المحافظات او اماكن اخرى لمطالبة لحقوقهم المشروعة وهو (الراتب الشهرى ليس الا) تخيل عزيزى القارىء ان يتظاهر انسان ليس من اجل حقوق اخرى بل من اجل حقه المشروع وقوت معيشته! منذ دخول داعش الى العراق والحرب ضدها ثم دحرهم من العراق, عان اقليم كردستان من ازمات اقتصادية بحتة والاسباب غير واضحة! ثم دخل كردستان الى قفص الديون المتراكمة من قبل شركات عالمية مع عدم... المزيد

إضافة تعليق
لن تعيش بسلام !

لن تعيش بسلام !

بقلم الكاتب وناشط فى الحقوق الانسان محمد ال دركلى ربما العنوان فيها شىء من الغرابة وغالبا نرى هذه الجملة فى الافلام التاريخية او افلام رعب او اكشن! ولعل القارىء سيعلم من العنوان بأن الجملة فيها تهديد و وعيد! ربما عندما نرى الافلام المذكورة نعلم جيدا بأن غالبا من يقول هذه الجملة اما مجرم او مافيا او قاتل محترف! ونادرا ابطال الافلام يقولون هذه الجملة ولكن فى نهاية كل فلم نعلم بأن القوى الشر دائما خاسرة مهما هددوا وخربوا وفى النهاية يحكمهم العدالة ولكن هل عرفت يوما بأن معضم هذه الافلام يتحدثون عن الواقع ؟ وخاصة فى الاماكن الذى لاقانون... المزيد

إضافة تعليق
الأعلى