بقلم الكاتب وناشط فى الحقوق الانسان محمد ال دركلى ربما العنوان فيها شىء من الغرابة وغالبا نرى هذه الجملة فى الافلام التاريخية او افلام رعب او اكشن! ولعل القارىء سيعلم من العنوان بأن الجملة فيها تهديد و وعيد! ربما عندما نرى الافلام المذكورة نعلم جيدا بأن غالبا من يقول هذه الجملة اما مجرم او مافيا او قاتل محترف! ونادرا ابطال الافلام يقولون هذه الجملة ولكن فى نهاية كل فلم نعلم بأن القوى الشر دائما خاسرة مهما هددوا وخربوا وفى النهاية يحكمهم العدالة ولكن هل عرفت يوما بأن معضم هذه الافلام يتحدثون عن الواقع ؟ وخاصة فى الاماكن الذى لاقانون... المزيد